كلية الهندسة

المزيد ...

حول كلية الهندسة

أنشئت كلية الهندسة جامعة طرابلس سنة 1961م باسم كلية الدراسات الفنية العليا وذلك ضمن برنامج التعاون العلمي والتقني مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة اليونسكو، وكانت بذلك أول كلية هندسية بليبيا، وفي سنة 1967م، انضمت إلى الجامعة الليبية آنذاك تحت اسم كلية الهندسة، وفي سنة 1972م تم تأسيس كلية هندسة النفط التي كونت مع كلية الهندسة وكلية العلوم جامعة طرابلس سنة 1973م، وقد أضيفت سنة 1978م كلية الهندسة النووية والإلكترونية، وفي سنة 1985م تم دمج كلية هندسة النفط مع كلية الهندسة في إطار ربط الكليات والمعاهد العليا بالمراكز البحثية الهندسية، وقد تم دمج الهندسة النووية والإلكترونية مع كلية الهندسة سنة 1988م.

وبقدر ما تمتاز به كلية الهندسة من دور ريادي خلال مسيرتها العلمية هذه فأن دورها يزداد أهمية وذلك تمشياً مع التطور التقني وخاصة في مجالات هندسة الاتصالات والمعلوماتية والمواد الجديدة وتطبيقاتها والطاقة الدائمة والمتجددة والأساليب الحديثة في الإنشاء والعمارة ومالها من تأثيرات بيئية، واستجابة لهذا التطور فأن كلية الهندسة عمدت إلى تغيرات في مناهجها  التعليمية والهيكلية الأكاديمية بأن تطورت من كلية بأربعة أقسام منذ نشأتها حتى أصبحت تجمع عدد ثلاثة عشر قسماً وذلك تلبية لرغبات ومتطلبات المجتمع الليبي ومحققة لأهدافه وتطلعاته في التقدم، وتوافقاً لذلك فأن نظام الدراسة في الكلية تطور من نظام السنة الدراسية إلى نظام الفصل بمقررات فصلية.

إن التوسع في المجالات الأكاديمية بالكلية يحتاج ولا شك توسعات في المنشآت التي تستوعب الأعداد المتزايدة للطلاب التي وصلت إلى اثني عشر ألفا في السنوات الأخيرة. وهذا التوسع سيشمل إن شاء الله تعالى القاعات والمعامل وغيرها من الإمكانيات والتجهيزات المتطورة من أجهزة حاسوب وأجهزة قياس بحثية.

تتكون الكلية من أقسام: (قسم الهندسة المدنية- قسم الهندسة الميكانيكية والصناعية- قسم الهندسة الكهربائية والإلكترونية- قسم هندسة الحاسب- قسم هندسة العمارة والتخطيط ٌ العمراني- قسم هندسة النفط- قسم الهندسة الكيميائية- قسم الهندسة الجيولوجية- قسم هندسة التعدين- قسم هندسة الطيران- قسم الهندسة البحرية وعمارة السفن- قسم الهندسة النوويةٌ- قسم هندسة المواد والمعادن- قسم الإدارة الهندسية "دراسات عليا فقط").

وتمارس هذه الأقسام مهامها العلمية التخصصية وفق القوانين واللوائح والقرارات ذات العلاقة والتي تشمل في مجملها:

  • الإشراف الأكاديمي على الطلاب المتمثل في التسجيل والتدريس والتقييم.
  • متابعة برامج البحوث والتأليف والترجمة.
  • القيام بإعداد وعقد المؤتمرات والندوات العلمية المتخصصة.
  • إعداد ومراجعة المناهج الدراسية لمواكبة التقدم العلمي واحتياجات المجتمع.
  • تقديم المشورة العلمية التخصصية للمؤسسات الإنتاجية والخدمية بالمجتمع.
  • القيام بالدراسات العلمية والعملية في مجال البحث لحل مشاكل المجتمع ذات العلاقة.
  • المساهمة في وضع الخطط والمقترحات لتسيير العملية التعليمية بالكلية والأقسام.

أخبار كلية الهندسة

2020-07-14 1484 0

عقد اليوم الاجتماع الدوري لمجلس الكلية بمدرج الهندسة النووية وخصص هذا الاجتماع لمناقشة بندين وهما البند الاول: متطلبات الجودة ومعوقاتها بالكلية والبند الثاني خصص للدراسة والامتحانات والاستعدادات لاستكمال الامتحانات المتبقية من الفصل الماضي بسبب جائحة فيروس كورونا وما تم انجازه بهذا القسم في الفترة السابقة والتي من أهمها توحيد منظومة الدراسة والامتحانات على مستوى الكلية.

عرض التفاصيل
2020-07-09 1348 0

تقوم اللجنة المختصة بالوبائيات بزيارة الكلية اليوم الخميس الموافق 9/07/2020 للاطلاع وتقييم وتقدير السعة لكل قاعة وامكانية السماح باستخدامها من عدمه لإجراء الامتحانات بها واستكمال الفصل الدراسي، وذلك بعد صدور مراسلة السيد رئيس اللجنة العلمية للاستشارية لمكافحة جائحة فيروس كورونا بالموافقة على استئناف الامتحانات مع الاخذ في الاعتبار الاجراءات الوقائية الخاصة بفيروس كورونا.

عرض التفاصيل
المزيد من الأخبار

البرامج الدراسية

يوجد أكثر من 200 برنامج دراسي

ماجستير هندسة حاسوب
تخصص هندسة الحاسوب

...

التفاصيل
بكالوريوس في هندسة التحكم و الأتمتة
تخصص هندسة التحكم و الأتمتة

...

التفاصيل

من يعمل بـكلية الهندسة

يوجد بـكلية الهندسة أكثر من 295 عضو هيئة تدريس

staff photo

د. عثمان محمد عثمان الثني

عثمان الثني هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم الهندسة الميكانيكية والصناعية بكلية الهندسة. يعمل السيد عثمان الثني بجامعة طرابلس كـأستاذ منذ 2012-09-05 وله العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصه

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في كلية الهندسة

THE STRUCTURAL COEFFICIENT OF FULL-DEPTH RECLAMATION LAYER

Reclaimed asphalt pavement is used as an aggregate in the cold recycling of asphalt paving mixtures. The more common method involves a process in which the asphalt pavement is recycled in-place (cold in-place recycling), CIPR. Where the reclaimed asphalt pavement is combined without heat with foamed bitumen and cement and mixed at the pavement site, at full- depth to produce a new cold mix end product. There are no universally accepted structural coefficient values for cold in-place recycled mixes (CIPR). Even though, the structural capacity of CIPR mixes considered equal to that of conventional cold mix paving material, it is not the structural is equivalent to hot mix asphalt (HMA), but is superior to gravel or crushed stone base course. The structural layer coefficient is used to calculate the structure number (SN) needed for the design of layer thicknesses. In this study, the maximum vertical compressive strain on the top of the subgrade layer was used to calculate the equivalency factor and the structural coefficient. By using the KENLAYER; the elastic layered program, the subgrade compressive strains were calculated for the typical pavement system commonly used for the major highways in Libya to get the thickness of FDR layer that would give the same compressive strain as six inches (150 mm) HMA. The thickness equivalency was taken as the ratio of the thickness of the FDR layer to that of the HMA layer of six-inch (150 mm). This was done for different FDR modulus values and different mean annual air temperatures (MAATs) which imply different resilient modulus values of HMA. As a result a relationship was developed between FDR modulus and FDR structural coefficient for various MAATs which are considered as the upper bound structural coefficient values. The conservative equation: MR= 30,000(ai/0.14)3 is considered as the lower bound values of structural coefficient. A reasonable single structural coefficient value could be specified within the specified range based on the levels of experience and quality control. A case study is used to verify the developed procedure for the design of pavement structural systems with FDR layers. arabic 7 English 51
Haifa Ali Ragab Abuhaliga(9-2014)
Publisher's website

Evaluation of Mechanical Properties of Two-Stage Concrete and Conventional Concrete Using Nondestructive Tests

Different types of concrete mixtures are used as building materials. The manufacturing process of two-stage concrete (TSC) differs from that of conventional concrete. This study investigated conventional mechanical properties derive empirical relations for estimation of the mechanical parameters of TSC and conventional concrete mixtures. TSC was used to prepare 216 specimens and conventional concrete was used to prepare 108 specimens that then were aged for 28 days. Uniaxial compression, Brazilian tensile strength, and point load tests were carried out as destructive testing. Schmidt hammer and ultrasonic pulse velocity tests were carried out as nondestructive testing. The data from testing were categorized as regression or test data. Empirical relations were derived between the parameters for the two types of concrete, and these relations were validated. It was concluded that indirect, nondestructive testing of engineering materials, including concrete, considerably increases the speed and decreases the estimation cost of determining the mechanical parameters. This method can be recommended for estimation of these mechanical parameters. arabic 13 English 97
Hakim S. Abdelgader(7-2020)
Publisher's website

دراسة تحسين خواص المونة الجيرية بالإضافات البوزولانية

الملخص: تعاقب على المدينة القديمة عدة حضارات وتركت بصمة تمثلت في المباني القديمة، والتي يتطلب المحافظة عليها وصيانتها وترميمها لتبقى كثروة أثرية، ولكن من الملاحظ تدهور هذه المباني نتيجة العوامل الجوية وتدخل الإنسان مع عدم الصيانة لبعضها وصيانة البعض الأخر بطرق خاطئة كاستخدام مواد الاسمنت أو الطوب بدل من الأحجار والجير والطين المستخدم قديما ، بالإضافة إلي استيراد مواد الترميم من الخارج مما دفع بالباحثين لمحاولة إيجاد مواد محلية بديلة تكون مناسبة للترميم، ومما شجع علي ذلك توفر مادتي الجير والطين بكميات كبيرة داخل ليبيا. لذلك انطلقت هذه الدراسة بحرق عينتين من الطين تمثلت في طين يفرن وسبها لتحويلها إلى مواد بوزولانية تتفاعل مع الجير من خلال تحضير عينات من المونة المحتوية على الجير والرمل مع نسب من البوزولان تراوحت من 0% إلى 50% من وزن الرمل الطبيعي لتحديد مقاومة الضغط، وأظهرت النتائج المتحصل عليها قيم مشجعة وفتحت بابا للدراسات المستقبلية بهذا المجال، وأعطت أملاً للحصول على مواد الترميم من الخامات المحلية والاستغناء عن الاستيراد arabic 100 English 0
هيفاء علي رجب ابوحليقة(11-2020)
Publisher's website